أندرسن جلوبال توسع تغطيتها في شرق أفريقيا مع شركة متعاونة في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان فرانسيسكو -الجمعة 16 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) –تؤسس "أندرسن جلوبال" حضوراً لها في السوق الناشئة في جيبوتي، مستندةً إلى قوة منصتها الحالية في شرق أفريقيا، وذلك من خلال اتفاقية تعاون مع مكتب "أفوكا & أسوسييه" (محامون وشركاهم، "سي إيه إيه") الذي يتخذ من مدينة جيبوتي مقراً له. 

تأسست "سي إيه إيه" في عام 2015، وهي شركة محاماة متكاملة الخدمات تقدم المشورة للعملاء في مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك القطاعات البحرية والاستثمارية والبنية التحتية والشركات والأعمال التجارية والضرائب والتقاضي. تمثل الشركة وفريقها المكون من ستة اختصاصيين بقيادة الشريكين محمد أبايزيد وأحمد عبد الرحمن مجموعة واسعة من العملاء مع خبرة في خدمة الشركات المملوكة للأجانب والمستثمرين الدوليين.

وصرح كل من محمد وأحمد بهذه المناسبة: "من خلال ثقافتنا وقيمنا، أنشأنا علاقات قوية مع عملائنا وسمعة محترمة في البلاد. ونتطلع إلى هذه الخطوة التالية من النمو من خلال تعاوننا مع ’أندرسن جلوبال‘، والتي ستضمن حصول عملائنا على أفضل الخدمات الضريبية والقانونية في فئتها بسلاسة من خلال الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة في ’أندرسن جلوبال‘".

ومن جهته، صرّح مارك فورساتز، رئيس مجلس إدارة "أندرسن جلوبال" والرئيس التنفيذي لشركة "أندرسن"، قائلاً: "تظل أفريقيا سوقاً هاماً للأعمال التجارية العالمية، وتتمتع ’سي إيه إيه‘ بقدرات متآزرة بشكل مذهل مع منصتنا القوية بالفعل في القارة". وأضاف: "تمنح إضافة محمد وأحمد وفريقهما مؤسستنا ميزةً تنافسية في جيبوتي وشرق أفريقيا، وتوسع تغطيتنا حتى نتمكن من الاستمرار في خدمة عملائنا بأفضل طريقة ممكنة".

 هذا وتُعتبر "أندرسن جلوبال" رابطة دولية من الشركات الأعضاء المستقلة والمنفصلة قانوناً، وتضمّ أخصائيين في الخدمات الضريبية والقانونية من جميع أنحاء العالم. تأسست الرابطة في العام 2013 من قبل الشركة العضو الأمريكية "أندرسن تاكس" المحدودة. وتضمّ "أندرسن جلوبال" حالياً أكثر من ستة آلاف أخصائي في جميع أنحاء العالم وتتمتع بحضور في أكثر من 207 موقعاً من خلال الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201015005284/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق