يحملها وزير الخارجية… الشيخ تميم يبعث رسالة إلى أمير الكويت

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكرت ذلك صحيفة "الشرق" القطرية، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، قام بتسليمها خلال زيارته للكويت.

© AP Photo / Kuwait News Agency

وأوضحت الصحيفة أن وزير خارجية قطر نقل تحيات أمير البلاد، إلى أمير دولة الكويت، وتمنياته للشعب الكويتي دوام التقدم والازدهار، بينما بعث أمير الكويت برسالة مماثلة أعرب فيها عن تمنياته للشعب القطري بالتطور والنماء.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير خارجية قطر عقد مباحثات ثنائية مع الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ولي عهد دولة الكويت، كما استعرض الجانبان العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وتعتبر قطر أن الكويت تمتلك سياسة تتسم بالهدوء والعقلانية، قادها أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي قال عنه وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن "هذه السياسة تعتبر عملة نادرة في العالم"، مضيفا: "لذا نجد دائما الشيخ صباح ودولة الكويت يعتبران منارة بهذه العقلانية وهذا الهدوء".

© AP Photo / Kuwait News Agency

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في الدوحة، قطر 7 يونيو/ حزيران 2017

وتابع محمد بن عبد الرحمن، في تصريحات سابقة عن أمير الكويت الراحل: "إن لأمير الكويت مكانة كبيرة وعظيمة جدا في قلب كل مواطن قطري، وخصوصا عندما وجدناه في بداية الأزمة الخليجية عام 2017 وهو يسافر من دولة إلى أخرى، في محاولة لرأب الصدع الخليجي وإعادة اللحمة إلى البيت الخليجي، وكذلك التزامه بهذه الجهود حتى اليوم".

وفي 5 يونيو/ حزيران 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر "إجراءات عقابية" على قطر، على خلفية قطع العلاقات معها، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، في أسوأ أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج عام 1981.

وتبذل الكويت جهودا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

© Sputnik

الأزمة الخليجية تدخل عامها الرابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق