دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة في منطقة شيكاغو الكبرى تنتقل...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس -الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات والمزوّد الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات "أوراكل" و"إس إيه بيه" وشريك "سيلزفورس"، بأنّ دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة في منطقة شيكاغو الكبرى انتقلت إلى دعم "ريميني ستريت" من أجل مجموعة تطبيقاتها من "إس إيه بيه"، بما في ذلك "بزنيس سويت 7/ إس إيه بيه إي سي سي 6.0" ، و"بزنيس ويرهاوس" و"بزنيس أوبجيكتس" من "إس إيه بيه". وتخلّت دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة عن دورة الترقية التي يُمليها البائع، وأصبحت حاليّاً قادرة على الحصول على الدعم الفائق الاستجابة من المستوى الممتاز من "ريميني ستريت" لفترة لا تقلّ عن 15 عاماً من تاريخ تبديلها للمزوّد، من دون الحاجة إلى التحديث لمجرد الحفاظ على الدعم الكامل. وحقّقت دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة وفورات كبيرة بالانتقال إلى دعم "ريميني ستريت" وتمكنت من تفادي التحديث المكلف والمعقد والمليء بالمخاطر إلى "إس/ 4 إتش إيه إن إيه"، وتمكّنت من استثمار وفوراتها في مبادرة تحديث تكنولوجيا المعلومات في مختلف أنحاء المؤسسة، والتي شملت حلّاً جديداً لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات.

دعم "إس إيه بيه" الباهظ وغير المستفاد منه يعيق الابتكار

تُعدّ دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة شركة مرافق عامة تضمّ أكثر من ألفَي موظف، وهي تقدّم خدماتها لأكثر من 10 ملايين عميل في منطقة شيكاغو الكبرى مع علاج مياه الصرف الصحي وإدارة مياه الأمطار في المناطق السكنيّة. وتمّ تكليف مدير تكنولوجيا المعلومات لدى دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة بتجديد بيئة تكنولوجيا المعلومات التي تمتاز بقدمها وتجذرها، فشرع في تحويل مشهد تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة بشكل كامل، انطلاقاً من جردة شاملة للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في الشركة. وفي إطار عمليّة التقييم الدقيقة، تبيّن أنّ الشركة لم تستغل تطبيقاتها من "إس إيه بيه" بنسبة ناهزت 75 في المائة، وأنّ تكاليف دعم منتجات "إس إيه بيه" استهلكت أكثر من ربع ميزانيّة الشركة المخصصة لصيانة البرمجيّات والبالغة قيمتها عدة ملايين من الدولارات.

وبالإضافة إلى ذلك، أشارت ملاحظات فريق تكنولوجيا المعلومات الداخلي إلى النقص في استجابة دعم البائع. في ضوء هذه الاكتشافات، تقصّت الشركة في البداية إمكانية إعادة تنظيم دعم "إس إيه بيه" وفق الوقائع السائدة في أوساط دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة، لكنها لم تجد في نهاية المطاف ما تحتاجه من البائع. ومن خلال هذه العمليّة، تعرفت الشركة على "ريميني ستريت" كمزوّد بديل يتمتّع بسجل موثوق في مجال تأمين دعم عالي الجودة وفائق الاستجابة يقدّمه مهندسون متمرّسون، واتخذت قراراً بالانتقال.

وقال جون سودوث، مدير تكنولوجيا المعلومات لدى دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة، في هذا السياق: "عند شراء منتجاتنا من ’إس إيه بيه‘ في البداية،  كانت هناك مبالغة كبيرة، إذ إن أجزاءً من المنتج لم تطبَّق أبداً لكنّنا مع ذلك لا نزال ندفع تكاليف صيانتها. وبعد قيام ’إس إيه بيه‘ بالإعلان عن إيقاف الدعم لنسختنا من التطبيق، أدركنا أنّنا بحاجةٍ للتعاون مع شركة مستعدة لأخذ الوقت الكافي لفهم مشاكلنا المحددة وللتعاون من أجل تحديد أفضل مسار للمضي قدماً". وأضاف:"احتجنا أيضاً إلى شريك يتمتّع بسجل هام في خدمات الدعم حيث كانت لنا الكثير من طلبات الدعم المكبوتة التي لم نكن نمتلك المهارة اللازمة لإنجازها والتي كان التعاقد مع ’إس إيه بيه‘ من أجلها باهظاً". وتابع حديثه قائلا: "نقلنا كلّ شيء إلى ’ريميني ستريت‘ – وتعود بعض الأعمال المتراكمة حتّى إلى 17 عاماً – ولم ننظر بعد ذلك إلى الخلف أبداً. لقد سمح لنا الانتقال إلى دعم ’ريميني ستريت‘ بتحرير المصادر الداخليّة من أجل التركيز على مبادرات تحويل تكنولوجيا المعلومات خاصّتنا."

يساعد دعم "ريميني ستريت" في تحقيق هدف التحوّل الكامل لتكنولوجيا المعلومات

مع الوفورات الفوريّة التي حقّقتها دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة عبر الانتقال إلى "ريميني ستريت"، تمكّن سودوث من بدء تحقيق هذا الهدف الحرج من أجل تحويل المشهد التكنولوجي وتأثير تكنولوجيا المعلومات بشكل كامل في كافة أجزاء المؤسسة. وأعاد سودوث استثمار جزء من الميزانيّة المعاد توزيعها في تطبيق لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات قائم على السحابة، أضفى طابعاً رسمياً على تصميم وتسليم ومراقبة حافظة المؤسّسة الكاملة من خدمات تكنولوجيا المعلومات. كما ابتكر اتّفاقيّات مستوى الخدمة مع أصحاب المصلحة في المؤسسة من أجل تعزيز جودة دعم تكنولوجيا المعلومات بشكلٍ ملموس. ويستطيع الفريق حاليّاً رؤية درجة تأثير أفعال مكاتب المساعدة خاصّتهم على الأداء الإجمالي للقسم، ونظرة الآخرين لهم كفريق. ونتيجة هذا التحول في تكنولوجيا المعلومات، تحسّنت أرقام الرضى الداخلي عن فريق تكنولوجيا المعلومات من 60 في المائة لتثبت حاليّاً على أكثر من 93 في المائة.

وأضاف سودوث: "كانت بيئة مكاتب المساعدة بالية، وتمكنّا من الحصول على وفورات كبيرة في التكاليف نتيجة الانتقال إلى دعم ’ريميني ستريت‘ فاستثمرناها مباشرةً في برنامج لتحديث وتحويل تكنولوجيا المعلومات". وأضاف: "إنّني أنظر إلى ’ريميني ستريت‘ بوصفها شريكةً مهمة تعلم كيف تستمع لنا قبل اقتراح حلول ممكنة. لقد كان فريق الحساب الخاص بنا من ’ريميني ستريت‘ نموذجيّاً. وقد ساعدتنا الإنجازات التي حققناها معاً في جعل دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة نموذجاً يحتذى به في قطاع المرافق العامة".

دعم حائز على جوائز لمرخصي "أوراكل" و"إس إيه بيه"

على غرار جميع عملاء "ريميني ستريت"، تمّ تزويد دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة بخدمة مهندس دعم رئيسي يتمتع بمتوسط 15 عاماً من الخبرة في برمجيات "إس إيه بيه"، يدعمه فريق عمل من الخبراء التشغيليين والتقنيين على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع والسنة. ويحصل العملاء أيضاً على اتفاقية مستوى الخدمة الرائدة في القطاع من "ريميني ستريت" التي تضمن الاستجابة خلال 10 دقائق لمشاكل الدعم ذات الأولوية القصوى (أولوية أولى). بالإضافة إلى ذلك، تحصل دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة الآن على دعم مضمون من شركة "ريميني ستريت" لإصداراتها الحالية من برمجية "إس إيه بيه" لمدة لا تقلّ عن 15 عاماً دون الحاجة إلى ترقيات أو انتقال.

وصرّح سيث إيه رافين، الرئيس التنفيذي لشركة "ريميني ستريت"، قائلاً: "اختبرت دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة ما يواجهه الآلاف من حملة تراخيص ’إس إيه بيه‘ و’أوراكل‘ اليوم - أي المسيرة القسرية نحو اعتماد الإصدار التالي للبائع لمجرد الإبقاء على الدعم الكامل، بغض النظر عما إذا كان هذا الاستثمار الكبير يؤدي إلى عائدات واضحة على الاستثمار تستفيد منها المؤسسة اليوم أو في المستقبل". وأضاف: "من خلال الانتقال إلى دعم ’ريميني ستريت‘، تمكنت دائرة استصلاح المياه المتروبوليّة من تحرير موارد مالية وعمالية هائلة استُخدمت لتحقيق هدفها الحازم المتمثل في تحديث تكنولوجيا المعلومات".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. وحتى اليوم، تعتمد أكثر من 3500 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، و"فورتشن جلوبال 100"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على riministreet@ ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن".

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمال "ريميني ستريت" في ظل وباء "كوفيد-19" والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرون استجابةً لوباء "كوفيد-19"، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمال "ريميني ستريت" أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة السلبية أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة؛ وحاجة "ريميني ستريت" وقدرتها على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتها على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقود "ريميني ستريت" ومكافئاتها النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ وشروط وتأثيرات "ريميني ستريت" المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد العملاء لمنتجات "ريميني ستريت" وخدماتها التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتها لإدارة التطبيقات، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 5 أغسطس 2020؛ وتحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" التي تقدمها إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" © 2020. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير""bعلى الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20201012005007/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق