صحيفة ألمانية: «بن سلمان» يُعيد هيكلة اقتصاد كورونا الراكد

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن البنك الأهلي التجاري السعودي ومجموعة سامبا المالية، يوم الأحد، عن توقيعهما اتفاقية اندماج ملزمة لإقامة كيان موحد يعد من بين الأكبر في المنطقة، بأصول تبلغ 837 مليار ريال، أي 223 مليار دولار.

 

وفقًا لتقرير صحيفة هاندلسبلات الألمانية، فإنَّ إعلان البنك الأهلي التجاري السعودي بشراء منافسه مجموعة سامبا المالية في صفقة قيمتها 14.8 مليار دولار، يعني أنه سيصبح أكبر بنك في المملكة.

 

ورأت الصحيفة أنَّ جائحة كورونا مع هبوط أسعار النفط دفعا ولي العهد السعودي لفكرة دمج البنوك والاستحواذ، وذلك لإنعاش الاقتصاد الراكد.

 

 وقال البنك الأهلي التجاري إنَّه سيسيطر على أصول بنحو 223 مليار دولار ورأسمال يبلغ 46 مليار دولار بعد أن فاز باتفاقية اندماج ملزمة.

 

 وأضاف أنَّ البنك الأهلي التجاري الجديد  سيسيطر على ربع جميع البنوك في المملكة.

 

الصحيفة الألمانية أشارت إلى أنَّ أكبر مساهمي البنك هم صندوق الاستثمار الخاص في المملكة العربية السعودية، والمؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وجميعها جهات حكومية.

 

ووصف البنكان الاندماج بأنه يتناسب مع خطة رؤية المملكة 2030، التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

وتدعو رؤية 2030 إلى عدم الاعتماد على صادرات النفط وخلق وظائف جديدة لملايين الشباب.

 

 وقال سعيد الغامدي رئيس البنك الأهلي التجاري في بيان إنًّ المملكة العربية السعودية تمر بتحول تاريخي مع رؤية 2030.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنًّ البنك الأهلي التجاري كان أول بنك في المملكة العربية السعودية يتم ترخيصه رسميًا في المملكة في عام 1953 ،بينما نشأت مجموعة سامبا المالية من سيتي بانك، أحد أكبر المصارف في العالم، والذي أسس وجودًا في المملكة الغنية بالنفط في عام 1955.

 

وتقول وكالة التصنيف موديز إنها ستساعد البنك الأهلي التجاري في أن يصبح أحد أكبر البنوك المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في العالم إلى جانب بنك الراجحي السعودي وبيت التمويل الكويتي.

 

 ويأتي ذلك أيضًا في الوقت الذي تكافح فيه المملكة جائحة فيروس كورونا مع تراجع أسعار النفط إلى حوالي 40 دولارًا للبرميل وتباطؤ اقتصادي عالمي.

 

 وقالت وكالة التصنيف موديز إنَّ أسعار النفط المنخفضة وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمنافسة الشرسة بين البنوك يقود إلى موجة جديدة من عمليات الاندماج والاستحواذ في السعودية وفي أنحاء منطقة الخليج.

 

رابط النص الأصلي

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق