أسيند توسّع نطاق تكنولوجيا أكتيف المضادة للميكروبات ضمن مجموعة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هيوستن-الاثنين 14 سبتمبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أصبحت مجموعة جديدة من أقنعة الوجه التي تجمع بين الراحة والحماية والتي تستخدم تكنولوجيا "أكتيف" من "أسيند بيرفورمانس ماتيريالز"، وهي شركة مصنعة للمنسوجات المتقدّمة تقنياً والمواد الهندسية المتطورة، متاحة اليوم. ويعدّ المنتج الأول للعلامة التجارية، "أكتيف بروتكت" وهو قناع الوجه غير المنسوج، قناعاً للاستخدام العام وقابلاً لإعادة الاستخدام، وهو يتضمن تقنية قوية مدمجة مضادة للميكروبات لحماية القناع من البكتيريا المسببة للروائح والفطريات والعفن في نسيج ناعم يسمح بمرور الهواء ومريح ولطيف على البشرة.

تُعتبر هذه الأقنعة الأولى من نوعها ضمن سلسلة منتجات "أكتيف" المزمع طرحها، والتي ستشمل قناعًا من القماش المحاك وأقنعة العنق القماشية الرياضية. كما أعلنت الشركة أنها في طور تصميم قناع التنفس "إن 95" ومجموعة من الأقنعة الجراحية. كما تعمل أيضاً على تطوير المزيد من الحلول البلاستيكية الهندسية للأسطح دقيقة اللمس مثل مفاتيح الإضاءة والطاولات القابلة للطي؛ ومنسوجات للاستخدام في البذلات الجراحية وأردية المستشفيات؛ والألياف غير المنسوجة والسلع الملفوفة للاستخدام في التطبيقات من قبيل أنظمة الفلترة.

وفي هذا السياق، قالت لو تشانج، الحائزة على الدكتوراه التي انضمت إلى "أسيند بيرفورمانس ماتيريالز" في أوائل هذا العام بصفتها نائبة للرئيس ورئيسة أعمال "أكتيف"، إنّ "التوسع في تصميم الأقنعة هو امتداد طبيعي لشركة ’أسيند بيرفورمانس ماتيريالز‘، التي تعد أكبر منتج لراتينجات النيلون 6،6 في العالم". وأضافت: "يتميّز النيلون الذي تصنعه ’أسيند بيرفورمانس ماتيريالز‘ بأنه متين بما يكفي لاستخدامه تحت غطاء محرّك السيارة، ولكن عندما يتمّ غزله على شكل ألياف، يمكن نسجه أو حياكته في أقمشة ناعمة وحريرية. باستخدام تكنولوجيا ’أكتيف‘ المضادة للميكروبات، يسهم نسيجنا في جعل أقنعة الوجه غير المنسوجة ’أكتيف بروتكت‘ أكثر راحة، بفضل تسهيل مرور الهواء، وقابلاً للارتداء أكثر من أي منتج آخر مطروح في السوق".

وتابعت تشانج حديثها قائلة إنّ "قناع الوجه ’أكتيف بروتكت‘ غير المنسوج هو الخيار المثالي لأي شخص يبحث عن الحماية والراحة والتهوية أكثر من القناع الأزرق النموذجي، وهو متوفر أكثر من قناع التنفس ’إن 95‘، المخصص للعاملين في مجال الرعاية الصحية".

وقالت تشانج: "تمنع الأقنعة انتشار الميكروبات في حال تم ارتداؤها فقط - لهذا السبب، تعتبر عوامل الراحة والتهوية أمراً في غاية الأهمية". وأضافت: "في الوقت الذي نعاود فيه إرسال أطفالنا إلى المدارس، ونعود إلى أماكن عملنا، ونستمر في الذهاب إلى التسوق ونستأنف حياتنا الطبيعية، أصبحنا بحاجة إلى خيار طويل الأمد لقناع قابل للإرتداء لساعات مديدة".

وأشارت: "هذه الأقنعة رائعة للمعلمين وموظفي المطاعم وعمال النقل والموظفين الصناعيين وأي شخص يدفعه أسلوب حياته إلى الخروج من المنزل إلى العالم".

قام دارايوس بارديفالا، رئيس قسم الأمريكتين في شركة "سولزير روتايتنج إكويبمنت سرفيسز"، بشراء الأقنعة للموظفين في جميع مواقع الشركة البالغ عددها 32 في أمريكا الشمالية والجنوبية. وقال في هذا الصدد: "تجعل هذه الأقنعة التنفس أكثر سهولة مقارنة بالمنتجات التي كانت لدينا في الماضي، وهي توفر مستوى إضافياً من الحماية ما يجعل موظفينا يشعرون براحة أكبر عند ارتدائها. إنّ ردود الفعل غير المواتية التي واجهناها في الماضي بشأن ارتداء الأقنعة قد ولّت إلى غير رجعة".

أثبتت الاختبارات الحديثة التي أجريت على النسيج المحاك في جامعة كامبريدج أن تكنولوجيا "أكتيف" تعطل عمل الفيروس المسبب لـ"كوفيد-19" وفيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة ("سارس كوف-2") بفعالية بنسبة 99.9 في المائة عند اللمس1. تعمل "أسيند بيرفورمانس ماتيريالز" مع وكالة حماية البيئة الأمريكية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية والوكالات الحكومية الأخرى للحصول على الموافقات التنظيمية المناسبة التي تخوّلها تقديم مطالبات محددة بشأن الخصائص المضادة للفيروسات لتلك التكنولوجيا.

هذا وقد صُممت أقنعة الوجه غير المنسوجة "أكتيف بروتكت" بواسطة تكنولوجيا "أكتيف" وتضمّ أيونات الزنك النشطة المضمّنة في مصفوفة البوليمير للقضاء على الميكروبات.

من جانبه، قال فيل ماك ديفيت، الرئيس التنفيذي لشركة "أسيند": "تستخدم الطبقة الدفاعية النشطة لـ’أكتيف‘ أيونات الزنك النشطة الآمنة والصديقة للبيئة المضمّنة في مصفوفة البوليمير - وليس رذاذًا كيميائيًا سيزول بعد الغسيل أو يتقشر - مما يعني أنه يمكن استخدام هذه الأقنعة مرارًا وتكرارًا".

إنّ أقنعة الوجه غير المنسوجة "أكتيف بروتكت" مصنوعة من ثلاث طبقات من المواد التي تحتوي على الزنك.

وأضاف ماك ديفيت: "ابتكر علماؤنا ومهندسونا عملية لخلق نسيج ثوري جديد يناسب الخيارات كافة. يعدّ نسيج ’أكتيف‘ ناعم الملمس وممتصاً للرطوبة يحافظ على برودة الوجه، ويسمح بمرور الهواء أكثر من المواد الأخرى المستخدمة في الأقنعة الطبية الأخرى".

يتوافر المنتج على موقع acteev.com الإلكتروني وعلى وسائل التواصل الاجتماعي: @acteevbyascend على إنستغرام وتويتر وفيس بوك.

لمحة عن "أسيند بيرفورمانس ماتيريالز"

تقوم "أسيند بيرفورمانس ماتيريالز" بصناعة مواد عالية الأداء للمستلزمات اليوميّة والتقنيّات الجديدة. ويتمحور تركيزنا على تحسين جودة الحياة وإلهام غد أفضل من خلال الابتكار. تتّخذ الشركة من هيوستن في تكساس مقراً لها، وتمتلك مكاتب إقليمية في شنجهاي وبروكسل وديترويت. إنّنا شركة مدمجة بالكامل لتزويد حلول المواد مع ثماني منشآت تصنيع عالمية في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، والصين. وتساهم قوّة عملنا العالمية التي تتألف من 2600 شخص بصناعة المواد البلاستيكية، والأنسجة، والألياف، والمواد الكيميائية المستخدمة لصناعة مركبات أكثر أماناً وطاقة أنظف وأجهزة طبية أفضل وتجهيزات أذكى وملابس تدوم لفترة أطول وبضائع استهلاكية. وإنّنا ملتزمون بالسلامة، والاستدامة، ونجاح عملائنا ومجتمعاتنا.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول "أسيند" عبر الرابط الإلكتروني التالي: www.ascendmaterials.com .

لمحة عن "أكتيف": acteev.com

  • أظهرت الاختبارات فعالية هذه التقنية بنسبة أكثر من 99 في المائة كمضاد للفيروسات والبكتيريا والفطريات1
  • تحتوي على أيونات الزنك المدمجة في مصفوفة البوليمير والمسجّلة في وكالة حماية البيئة
  • يتميز نسيج النيلون 6،6 بقدرته على جذب وامتصاص جزيئات الماء من البيئة المحيطة، مما يسهم في تنشيط أيونات الزنك
  • ليست عبارة عن علاج أو طلاء موضعي
  • لا تعتمد على الفضة والنحاس
  • فعالية مثبتة في العديد من الأشكال النهائية التي تشمل:
  • الأقمشة المحاكة والمنسوجة للمنسوجات الاستهلاكية ومواد التنجيد والأزياء الموّحدة وأقنعة الوجه
  • الأقمشة غير المنسوجة المصنوعة من الألياف النانوية، أو المصنوعة بتقنية اللصق الانصهاري أو تقنية الربط الحراري للفلترة
  • الألياف للسجاد
  • المواد البلاستيكية الهندسية المصممة للأسطح دقيقة اللمس

1 إخلاء المسؤولية: أثبتت تكنولوجيا "أكتيف" في الاختبارات المخبرية قدرتها على القضاء على فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة ("سارس كوف-2")، وفيروس الكورونا الذي يتسبب بمرض "كوفيد-19"، ومسببات الأمراض الأخرى بما فيها فيروس الإنفلونزا "أ" ("إتش 1 إن 1") وفيروس كورونا "إي 229" 229E والميكروبات موجبة الجرام وسالبة الجرام مثل المكورات العنقودية والإشريكية القولونية. إنّ جميع البيانات المقدّمة في هذه الصفحة مأخوذة من اختبار أجرته مختبرات مستقلة تابعة لأطراف ثالثة. تم إجراء الاختبار على أشكال نهائية مختلفة. وجدت الاختبارات التي أجرتها جامعة كامبريدج انخفاضًا بالناتج بنسبة أكثر من 3 لوغاريتمات (99.9 في المائة) في فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة ("سارس كوف-2") وفيروس الإنفلونزا "أ" ("إتش 1 إن 1") عند اتصالها الفوري بنسيج البولي أميد 66 باستخدام تقنية "أكتيف" مقارنةً بنسيج بولي أميد 66 بوزن أساسي متطابق من دون استخدام تقنية "أكتيف". لا تحمي تكنولوجيا "أكتيف بروتكت" المستخدمين أو الأطراف الأخرى من البكتيريا المسببة للأمراض. ليست جميع المطالبات مقبولة في الولايات القضائية كافة، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية. تخضع بعض تصميمات الأجهزة حاليًا للفحص بواسطة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. تمتلك "أسيند" أكثر من 15 مجموعة من براءات الاختراع التي تنتظر نيلها لصالح تكنولوجيا "أكتيف".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20200910005748/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

0 تعليق