القوات العراقية تحبط محاولة "داعش" تهريب أسلحة وعناصر نسائية عبر سوريا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© Sputnik .

بغداد - سبوتنيك. وقالت الخلية، في بيان، إن "قوة مشتركة من لواء المشاة 71 والأمن الوطني/ ناحية ربيعة، ضمن قاطع قيادة عمليات غرب نينوى، نفذت واجباً لورود معلومات استخبارية استباقية عن نية عناصر من عصابات "داعش" الإرهابية إدخال أسلحة وأدوية ونساء من قاطع الفوج الثاني في لواء المشاة 71".

وأضافت "قامت القوة بنصب كمائن متعددة على الحدود العراقية السورية وتتبع الكاميرات الحرارية، وبالفعل جرى إدخال الأسلحة والأدوية والنساء من الجانب السوري إلى الأراضي العراقية،  تحت مراقبة ومشاهدة  الاستخبارات العسكرية وفورا تحركت  قواتنا وتمكنت من إلقاء القبض على المتهم  الذي كان يريد استلام الأسلحة في منطقة (ابوني) قرب مخيم العملة - قرية عوينات - ناحية ربيعة وكان يستقل عجلة (سيارة)".

وتابعت الخلية "كما ألقت القوة القبض على متهم آخر يستقل عجلة نوع کیا حمل وبحوزته مبلغ من المال قدره 230 ألف دينار عراقي (حوالي 190 دولار) مع موبایل نوع نوكيا، كما استولت القوة المشتركة على ثلاث رشاشات متوسطة نوع  BKC  ، وثلاث بنادق نوع  AK) في حين تم إلقاء القبض على 4 سيدات بصحبتهن خمسة أطفال، إلى جانب كمية من الأدوية، وقد تم التعامل مع المتهمين والمضبوطات وفقاً للسياقات.وتسليمهم للجهات المختصة".

كان العراق قد أعلن، في كانون الأول/ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق