موريشيوس في أزمة.. والسبب غرق حاملة نفط أمام سواحلها

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إنَّ جزيرة موريشيوس الواقعة في المحيط الهندي، تواجه أزمة بيئية بعد تسرب النفط من ناقلة جنحت أمام الجزيرة في يوليو الماضي، وبدأت في التفكك.

 

وقال وزير البيئة كافي رامانو: "نحن في وضع أزمة بيئية، هذه هي المرة الأولى التي نواجه فيها كارثة من هذا النوع، ونحن غير مجهزين بشكل كافٍ تعامل مع هذه المشكلة".

 

وأضاف أنّ جميع المحاولات لتحقيق الاستقرار في السفينة باءت بالفشل، بسبب أمواج البحر الهائجة وفشلت جهود ضخ النفط، ويخشى علماء البيئة من أن السفينة قد تتفكك، مما قد يتسبب في تسرب أكبر وإلحاق أضرار كارثية على ساحل الجزيرة.

 

وجاء في بيان لوزارة البيئة: "أبلغت الوزارة بحدوث خرق في الناقلة "أم في واكاشيو" وهناك تسرب للنفط، ونطلب من الجمهور بشكل عام، بما في ذلك مشغلي القوارب والصيادين، عدم المغامرة على الشاطئ، وفي بحيرات بلو باي وبوانت ديسني ومايبورج."

 

وجنحت السفينة التابعة لشركة يابانية لكنها ترفع علم بنما في 25 يوليو أمام سواحل الجزيرة، وتم إجلاء طاقمها بسلام، وأظهرت صور من وسائل التواصل الاجتماعي بقعة زيت سوداء تتناثر من الحاملة المنكوبة.

 

ولم تكن السفينة تحمل حمولة كبيرة في ذلك الوقت، لكنها كانت فقط تحمل 200 طن من الديزل، و3800 طن من وقود الخزانات، بحسب لوسائل إعلام محلية.

 

وقالت الوزارة إنَّ أنظمة مكافحة التلوث أرسلت إلى الموقعين، والحكومة تطلب مساعدة جزيرة لا ريونيون الفرنسية الواقعة على المحيط الهندي.

 

تعتمد موريشيوس على بحارها في الغذاء والسياحة، وتضم بعضًا من أفضل الشعاب المرجانية في العالم.

 

الرابط الأصلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق