نصر الله ينفي صلة «حزب الله» بانفجار بيروت ويحذر من «حرب أهلية»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفى الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، أن يكون تنظيمه خزن مواد متفجرة في مرفأ بيروت، محذرًا من الانزلاق إلى "حرب أهلية" في بلاده.

 

جاء ذلك في كلمة لنصر الله اليوم الجمعة تطرق فيها إلى الانفجار الهائل الذي هز الثلاثاء مرفأ بيروت مخلفًا أكثر من 150 قتيلًا وآلاف الجرحى.

 

وبعث نصر الله في كلمته برئاسل للداخل والخارج، واعتبر أن ما حصل "فاجعة كبرى إنسانيًا ووطنيًا"، لافتًا إلى أن الانفجار سيخلف "تداعيات كبرى على كل المستويات".

 

وتقدم الأمين العام لـ "حزب الله" بمشاعر العزاء والمساواة لعوائل الشهداء، ووصف الانفجار بـ "العابر للطوائف"، داعيًا جميع اللبنانين إلى الاصطفاف.

 

وقال :"نحن أمام نوع من الأحداث الاستثنائية في تاريخ لبنان المعاصر والتي تحتاج إلى تعاط استثنائي على كل المستويات بسبب استثنائية وعظمة هذه الحادثة".

 

وأشار نصرالله إلى أنه برز في هذه الفاجعة حضور المشهد الشعبي إلى جانب الدولة والحضور السريع للهيئات والمؤسسات المدنية، مشددا على أن و"حزب الله" بكل مؤسساته وقدراته المادية والبشرية بتصرف الدولة والشعب.

 

وأوضح في هذا الصدد  "كل عائلة فقدت مسكنها نحن حاضرون لمساعدة هذه العائلات بالكامل ولا يجوز أن يكون هناك أية عائلة بالشارع".

 

وحذر الأمين العام لـ "حزب الله" من أن "الاتهامات التي لا تزال تصر عليها فضائيات لبنانية وقنوات تليفزيونية عربية أخرى تدفع في اتجاه الحرب الأهلية في لبنان".

 

ونفى بشكل قاطع أن يكون لـ "حزب الله" أية مواد في المرفأ، وقال إن الحزب قد يعرف عن مرفأ حيفا (الإسرائيلي الذي سبق وهدد بقصفه) أكثر مما يعرف عن مرفأ بيروت.

 

ودعا نصر الله إلى إجراء تحقيق شفاف ونزيه لا يخضع للتوازنات الطائفية والسياسية، وأن يحاسب ويعاقب المسؤول بغضّ النظر عن انتمائه السياسي أو المذهبي، كما دعا لإشراك الجيش اللبناني، الذي قال إنه يحظى بثقة الجميع، في التحقيق.

 

وقال "إذا كانت مؤسسة الجيش اللبناني مؤسسة موثوقة لكل اللبنانيين ولكل الزاعمات السياسية تفضلوا كلفوا الجيش اللبناني واعملوا تحقيق مشترك".

 

يشار إلى أن نصر الله كان من المتوقع أن يلقي الأربعاء الماضي كلمة، لكن ما حدث في بيروت تسبب بتأجيلها.

 

 

وخلال الأسبوعين السابقين على انفجار مرفأ بيروت الذي وقع الثلاثاء ساد التوتر بين "حزب الله" ودولة الاحتلال الإسرائيلي التي نشرت تعزيزات عسكرية على الحدود اللبنانية.

 

وخشيت "إسرائيل" من تنفيذ "حزب الله" هجومًا ضدها ردًا على مقتل أحد ناشطي التنظيم في هجوم منسوب للطيران الإسرائيلي بمحيط مطار دمشق الدولي في 20 من الشهر الماضي.

 

وبحسب أرقام رسمية غير نهائية، خلف انفجار مرفأ بيروت 154 قتيلًا وأكثر من 5 آلاف جريح، ومئات المفقودين، ووقع وفق تحقيقات أولية، في عنبر 12 من المرفأ، والذي قالت السلطات إنه يحوي نحو 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق