مقتل امرأة حامل في عيد الأضحى يصدم الولايات المتحدة 

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحدث مقتل امرأة مسلمة سوداء البشرة مساء الجمعة الماضي أول أيام عيد الأضحى في الولايات المتحدة صدمة كبيرة في الولايات المتحدة.

 

صحيفة بالتيمور صن الأمريكية قالت في تقرير اليوم الإثنين إن المرأة مسلمة الديانة كانت حبلى  عندما تعرض منزلها بولاية كولومبيا لإطلاق نار تسبب في موتها بعد نقلها إلى المستشفى.

 

واستطاع الأطباء إخراج الجنين الأنثى لكنها في وضع صحي حرج وفقا لبيان شرطة مقاطعة هوارد.

 

وذكرت الشرطة أنها هرعت إلى موقع الحادث بعد بلاغ عن الاستماع إلى طلقات متعددة حوالي الساعة 11 مساء الجمعة الماضي.

 

وأطلق الجناة الرصاصات من خارج المنزل إلى داخله  وأصابت إحداها رابيا أحمد التي كانت تبلغ من العمر 30 عاما.

 

ونقلت السلطات المعنية رابيا أحمد إلى مركز"ميريلاند شوك تروما" الذي يقع مقره في بالتيمور لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

وأفاد التقرير بأن رابيا أحمد كانت في شهرها السابع من الحمل واستطاع الأطباء إخراج المولودة حية لكنها في وضع صحي حرج.

 

من جانبه، قال سيث هوفمان، المتحدث باسم شرطة المقاطعة: "ليس لدي المزيد من المعلومات لكن الجنين ما تزال في وضع حرج".

 

من جهته، قال قديم بيلي، صديق رابيا أحمد: "لقد كانت تتمتع بروح مدهشة".

 

وأشار إلى أنه كان متواجدا أثناء إطلاق النار لكنه امتنع عن الإدلاء بمزيد من التعليقات.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الجيران الذي طلب عدم الكشف عن هويته إطلاق النار بـ "المروع" و"المأساوي" منوها إلى أن الشرطة تحدثت مع المقيمين بالمنطقة لجمع معلومات.

 

وواصل المخبرون التحقيق بشأن الحادث، وذكرت الشرطة أن العديد من الأشخاص الذين لا تربطهم صلة ببعضهم البعض يعيشون في المنزل.

 

وقدم العديد من الأشخاص تعازيهم، وأدلى رجل يعيش على مسافة منازل عديدة  من مسرح الحادث بشهادة ذكر فيها  أنه استمع إلى 5 طلقات بعد الساعة 11 مساء بفترة وجيزة.

 

وظن الرجل أن ما سمعه يندرج تحت بند أعمال الإنشاءات الليلية لا سيما وأن هذا الحي يتسم بالهدوء ويقوم الأطفال باللعب في الشارع عادة.

 

ووصلت الشرطة إلى المنزل بعد 15 دقيقة من إطلاق النار.

 

واستطردت أسوشيتد برس أن وقوع الحادث في عيد الأضحى يزيد من الصدمة لا سيما وأن القتيلة مسلمة الديانة.

 

وما زالت الدوافع وراء الجريمة غامضة ورهن تحقيق السلطات الأمريكية.

 

زينب شوردي، مديرة مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في ميريلاند وصفت الحادث بالمروع..

 

ومضت تقول: "قلوبنا مع أحباء القتيلة ولا سيما وأن المولودة في حالة صحية حرجة".

 

وكالة أنباء أسوشيتد برس قالت في تقرير اليوم إن الشرطة رصدت 5000 دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تساعد في الكشف عن هوية الجناة.

 

رابط انص الأصلي

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق