«وزير الخارجية» يوجه رسالة لـ«المصريين»: مؤسسات الدولة ستظل ساهرة حتى انتهاء مفاوضات سد النهضة ولدينا وسائل للدفاع عن مصالحنا

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

اختتمت اليوم 13 يوليو 2020 المحادثات الخاصة بسد النهضة الأثيوبي التى إستمرت على مدار 11 يوما برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث وممثلى الدول والمراقبين بهدف التباحث حول إتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

وعُقدت اليوم اجتماعات للجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث بغرض الوصول الي تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين، وتلى ذلك إجتماعاً وزراء المياه تم خلاله إستعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية والتى عكست إستمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

بدوره، سامح شكري وزير الخارجية، أن كافة الجهود التي بذلت خلال المفاوضات لم تسفر عن التوصل إلى اتفاق، مؤكدا أن لمجلس الأمن الكلمة النهائية في الأزمات الدولية، معبرا في الوقت نفسه عن أمله بعدم العودة إليه مرة أخرى.


وقال وزير الخارجية، في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب، خلال برنامج "الحكاية" الذي يذاع على قناة mbc مصر، إن هناك جولة جديدة من المفاوضات تأكيدًا للإرادة السياسية ونسعي للتوصل لاتفاق يرضى الثلاث دول "مصر السودان إثيوبيا" ولكن لم يحصل تطور ملموث من الجانب الإثيوبي.

وأضاف أنه لم يعهد اي مفاوضات سياسة من قبل مثل ما شاهده من الجانب الإثيوبي، موجهًا رسالة للمصريين: "مؤسسات الدولة ستظل ساهرة حتى انتهاء مفاوضات سد النهضة ولدينا وسائل الدفاع المختلفة للدفاع عن مصالحها".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق