برلماني عراقي يكشف أسباب قلة وفيات كورونا في بلاده

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأفادت صحيفة "بغداد اليوم"، مساء اليوم الأحد، بأن التفاؤل يعزى إلى استخدام علاجي "افيفافير وريمدسفير"، اللذان أدخلتهما وزارة الصحة لبروتوكولها العلاجي، معربا عن تفاؤله بتقليل عدد الوفيات ورفع نسبة الشفاء، جراء استخدام هذه الأدوية، مشيرا إلى أنه ليس هناك أي علاج حقيقي لفيروس كورونا.

ونقلت الصحيفة على لسان العميري، أنه ليس هناك أية توقعات بما يمكن أن يسجل من عدد إصابات يوم غد أو خلال الأسابيع المقبلة بشأن فيروس كورونا، فلا توجد أي ثوابت للفيروس، لكن زيادة وعي المواطن في مواجهته من شأنه تقليل الإصابات اليومية، ومعدل انتشار الوباء.

وأوضحت الصحيفة أن المتخصص بالصحة العامة في دائرة صحة الكرخ، زياد حازم، قد أوضح أن هناك نتائج مشجعة لعلاج "افيفافير" في روسيا، مبينا أنه ساهم في علاج أكثر من 125 ألف حالة مصابة بالفيروس، حتى الآن. 

وأضاف حازم أنه تم استخدام العلاج منذ تاريخ 16 مايو/أيار الماضي في روسيا، ونجح بإحداث هبوط حاد بعدد الإصابات الخطيرة والوفيات، وخلال أسبوعين تم شفاء أكثر من 125 ألف حالة. 

ولفت زياد حازم إلى أن الدواء الروسي بإمكانه تقليل مكوث المريض في المستشفى من 14 يوما الى 4 أيام فقط، وفقا لما أكده الجانب الروسي، منوها إلى أن هناك دراسات في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة مستمرة بشأنه، وربما يتم اعتماده. 

وعبر عن اعتقاده بأنه سيتم توفير هذا الدواء للمرضى في العراق قبل نهاية الأسبوع المقبل، مؤكدا أنه لن يعطى لجميع المرضى، ويقتصر على الحالات الخطيرة كمرحلة أولى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق