رسميًّا.. القضاء التركي ينزع صفة المتحف عن «آيا صوفيا»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت أعلى محكمة إدارية في تركيا، اليوم الجمعة، نزع صفة "المتحف" عن كاتدرائية "آيا صوفيا"، الأمر الذي يقف عائقًا أمام تحويل المنشاة التاريخية إلى مسجد مرة أخرى.

 

وألغت المحكمة التركية القرار الذي صدر سنة 1934 وقضى بتحويل الكاتدرائية السابقة إلى متحف في مدينة إسطنبول، وجرى اتخاذ القرار التركي، رغم تحذير من مسؤولين أمريكيين وفرنسيين وروسيين ويونانيين، فضلًا عن معارضة رجال كنائس.

 

وناقش مجلس الدولة، الدعوى التي تقدمت بها منظمة غير حكومية، وتقرر إلغاء القرار الحكومي القديم بشأن كاتدرائية آيا صوفيا التي أدرجتها منظمة "يونيسكو" ضمن التراث العالمي.

 

وجرى تحويل الكاتدرائية إلى متحف في سنة 1934، عقب تأسيس الجمهورية التركية العلمانية في 1923، ونبهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إلى أن آيا صوفيا أُدرجت ضمن التراث العالمي باعتبارها متحفًا، وهذا الأمر له طابع إلزامي.

 

وأعربت "يونسكو" عن قلقها للسلطات التركية، من خلال عدة رسائل، عبر السفير التركي لدى اليونيسكو، علمًا بأنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أثار مسألة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، قبل الانتخابات البلدية، في 2019.

 

وجرى تشييد المنشأة التاريخية، في عهد الإمبراطورية البيزنطية، خلال القرن السادس الميلادي، وكانت بمثابة كرسي للكنيسة الأرثوذوكسية اليونانية، ثم تحولت إلى مسجد بعد دخول العثمانيين إلى اسطنبول في 1453، وفي 1935 تم تحويلها إلى متحف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق