عشية دعوات لمليونية «30 يونيو».. اعتقال رئيس «حزب البشير»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعتقلت السلطات السودانية، مساء الإثنين، رئيس حزب «المؤتمر الوطني» المنحل، وزير الخارجية الأسبق، إبراهيم غندور، بحسب نجله.


وقال أحمد، نجل إبراهيم غندور، إن «قوة أمنية اعتقلت والدي من المنزل (في العاصمة الخرطوم)، مساء الإثنين».


وأضاف: «جاءت قوات تحمل أمر تفتيش، لكنها ألقت القبض على والدي دون إبداء أي توضيحات".
ولم يصدر على الفور تعقيب من السلطات السودانية، بحسب «الأناضول».

 

وتولى غندور رئاسة حزب "المؤتمر الوطني" بالتكليف، عقب عزل قيادة الجيش، في 11 أبريل2019، عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019)، تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

 

كما تولى غندور وزارة الخارجية بين عامي 2015 و2018، وقبلها منصب مساعد الرئيس (البشير) بين 2013 و2015، ونائب رئيس "المؤتمر الوطني" بين 2013 و2015 أيضا.

 

وأعلن المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، في بيان، الإثنين، توقيف 9 من قيادات الحزب والحركة الإسلامية، قبل نحو 10 أيام، بدعوى أنهم كانوا ينسقون لـ«تحركات معادية».

 

وبين الموقوفين: عبد القادر محمد زين، أمين الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم، ولواء أمن منقاعد، عمر نمر، ومحافظ الخرطوم السابق، محمد الأمين النقر.

 

وأضافت الحكومة أن النيابة العامة تتولى إجراءات التحري والتحقيق مع الموقوفين، تمهيدا لتقديمهم إلى القضاء.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب من حزب البشير ولا من الحركة الإسلامية بشأن ما أعلنته السلطات.

 

ويأتي اعتقال غندور عشية تنظيم «مليونية" في 30 يونيوالجاري (الثلاثاء)، دعا إليها «تجمع المهنيين السودانيين»، تحت عنوان «تصحيح المسار»، لاستكمال مطالب الثورة، التي أطاحت بالبشير.


وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق