أسباب تراجع أسعار الذهب 25 جنيها في الجرام خلال 24 ساعة

الشرقية توداي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تراجع أسعار الذهب

تراجع أسعار الذهب .. قال ناجى فرج باق، عضو شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، إن التراجع فى أسعار الذهب محليا جاء متاثرا بتراجع الاسعار العالمية 100 دولار تقريبا وما يقرب من 25 جنيها فى تعاملات الامس فى الجرام.

تراجع أسعار الذهب

واوضح عضو شعبة المشغولات فى تصريحات، ان التراجع فى أسعار الذهب يرجع إلى سيطرة الحزب الديمقراطى على مقاعد الشيوخ والنواب، وإقرار الكونجرس بتسليم السلطة إلى جو بايدن فى 20 يناير.

وتابع” عضو شعبة المشغولات الذهبية” ان السياسات التحفيزية التى اعلن عنها بايدن هى السبب الرئيسى فى تراجع أسعار الذهب.

ونزل الذهب امس إذ ارتفع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، بيد أن الآمال في تحفيز إضافي في أكبر اقتصاد عالمي أبقى المعدن الأصفر على مسار تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني.

وقال كايل رودا محلل السوق لدى “آي.جي”: “في الأمد القصير، يبدو أننا نفتقر فحسب إلى محفز لدفع الأسعار للارتفاع.. تأثير (آمال التحفيز المالي) يقود توقعات التضخم للارتفاع، (لكننا) بدأنا نرى ارتفاع عائد…السندات أيضا، وهو أمر مهم بشكل منطقي للذهب”.

وبلغ عائد السندات القياسية لأجل عشر سنوات مستوى قياسيا مرتفعا جديدا منذ مارس، ليتماسك فوق واحد بالمئة ويساعد الدولار على الانتعاش بقوة.

ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى، بينما يزيد ارتفاع عوائد السندات تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وعززت سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ الأمريكي الآمال في تدابير تحفيز كبيرة وعززت توقعات التضخم، مما يدعم جاذبية الذهب كأداة للتحوط من التضخم.

ومن بين العوامل المؤثرة فى أسعار الذهب السعر فى البورصات العالمية والذى ينعكس بشكل لحظى على الأسعار فى الصاغة والمحال الداخلية.

أما ثاني هذه العوامل فهي أسعار النفط والتي لها تأثير وعلاقة وطيدة بأسعار المعدن النفيس ويؤثر في تحريك أسعاره.

وثالث هذه العوامل سعر صرف الجنيه أمام الدولار، والذى يساهم ضمن العوامل الأخرى في تحريك الأسعار، وكلما شهد تحسنا شهدت أسعار المعدن النفيس تحسنا واستقرارا.

ورابعا: عمليات البيع والشراء فكلما ارتفع الطلب على المعدن أدى ذلك إلى تحريك سعرها في الأسواق المختلفة والعكس.

وأخيرا حالات السلم والحرب والظروف الدولية والحروب التجارية والتى من شأنها هى الأخرى تحريك أسعار الذهب.

لكن ارتفاع توقعات التضخم وعوائد السندات يعزز أيضا آمال مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي في أن نهج السياسة النقدية الجديد للبنك المركزي الأمريكي يترسخ.

ويترقب المستثمرون الآن تقرير الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم لقياس مدى متانة سوق الوظائف.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0,5% إلى 26,98 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 0,2% إلى 1114,11 دولار للأوقية، بينما هبط البلاديوم 0,1% إلى 2417,45 دولار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق