ارتفاع جديد في أسعار الذهب اليوم الجمعة.. عيار 18 يسجل 711 جنيه للجرام

الشرقية توداي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أسعار الذهب

استعرض برنامج “8 الصبح” المُذاع على فضائية “dmc” اليوم، الجمعة 1 – 1-2021، تقريرًا مُفصلًا عن أسعار الذهب في مصر.

أسعار الذهب اليوم فى مصر

سعر جرام الذهب عيار 24 يسجل 943 جنيها للجرام.
سعر جرام الذهب 21 الأكثر شيوعا 826 جنيها.
سعر جرام الذهب عيار 18 يصل إلى 711 جنيها للجرام.
سعر الجنيه الذهب يسجل 6690 جنيها.

واختتم سعر الذهب عام 2020 على ارتفاعات بلغت 7 جنيهات تقريبا على مدار الأسبوع المنقضى، وذلك بالتزامن مع ارتفاع المعدن الأصفر عالميا، وسجل الذهب بنهاية العام ارتفاعات تتجاوز 22 %، مع تراجع كبيرة فى حجم المبيعات جراء تفشى فيروس كورونا، وتوقف حفلات الزفاف والمناسبات الجماعية فى البلاد.

مبيعات الذهب فى مصر شهدت حالة من الهدوء النسبى فى على مدار شهرى نوفمبر والنصف الأول من ديسمبر 2020، بحسب تأكيدات شعبة الذهب فى الاتحاد العام للغرف التجارية، رغم هبوط الذهب فى بعض الأوقات دون 800 جنيها للجرام، لكن المستهلك ينتظر مزيد من الهبوط فى سعر المعدن الأصفر.

ارتفاع سعر الذهب فى مصر يدفع السوق لحالة من الهبوط فى مبيعات الذهب بأعيرته المختلفة، ورغم أن الذهب فى مصر ضمن العادات الاجتماعية وتحرص الأسر على شراء الذهب فى مصر كنوع من التفاخر والتباهى خلال المناسبات الرسمية، لكن الهبوط فى سعر الذهب يؤدى إلى تحريك ولو جزئى فى المبيعات.

سعر جرام الذهب أمس الخميس في ختام التعاملات

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، بالتعاملات المسائية بقيمة 4 جنيهات، ليسجل الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا فى مصر 827 جنيها للجرام حتى صياغة هذه السطور مقارنة بـ 823 جنيها صباح اليوم، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الذهب عالميا إلى 1898 دولار مقابل 1885 دولار.

أسعار الذهب اليوم..

الذهب عيار 18 سجل 709 جنيها

الذهب عيار 21 سجل 827 جنيها.

الذهب عيار 24 سجل 945 جنيها

الجنيه الذهب 6616 جنيها.

أونصة الذهب 1898 دولارا.

وقال هاني جيد، رئيس شعبة الذهب، إن نظام الدمغ بالليزر لن يتم تطبيقه بين يوم وليلية، وكافة الذهب الموجود في الأسواق حاليا مدموغ، لكن ما يستجد هو ضرورة أن يكون الذهب مدموغ بالليزر، مشيرا إلى أن الذهب المدموغ في السوق قبل نظام الليزر سيتم شراءه من المستهلكين بالفاتورة، وكافة الكميات الموجودة في المحال سيتم دمغها على مراحل.

وأضاف أن التطبيق لنظام الدمغ بالليزر يبدأ مطلع يناير 2021، ولن يكون له تأثير على المستهلكين، فهي عملية تنظيمية لمعرفة منشأ كل قطعة ذهب، ليكون لها ما يشبه سجل منذ تصنيعها وحتى بيعها وتناقلها بين العملاء، لكن المبيعات منذ بداية الشهر لن يجد عليها أي جديد.

وقال إن التاجر لن يتوقف عن شراء الذهب المدموغ بشكله التقليدي، فالنظام الجديد للدمغ يبدأ مع مطلع العام، وقد نستغرق عام تقريبا، للانتهاء من الكميات بالأسواق والتي سيتم دمغها تباعا.

وأكد أن تكاليف دمغ الذهب بالنظام الجديد ستتراجع، فكان الدمغ لكل جرام يتكلف 6 جنيهات تقريبا، والآن قد يتراجع إلى 1.5 جنيه بنظام الليزر، والمستهلك النهائي لن يشعر بأية تغيرات نتيجة هذه الأمور الفنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق