لماذا قاطعت تحية كاريوكا الراحلة رجاء الجداوي 6 سنوات؟.. ولماذا شعرت الفنانة الاستعراضية بالذنب تجاه ابنة شقيقتها؟

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: ضياء السقا

توفيت الفنانة رجاء الجداوي، في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، عن عمر يناهز 86 عاما، بعد تواجدها لمدة 43 يوماً فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا.

ورجاء الجداوي هي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا، حيث انتقلت مع أخوها فاروق إلى القاهرة لتقيم لدى خالتها.

لماذا شعرت الفنانة الاستعراضية بالذنب تجاه ابنة شقيقتها؟

وكان للفنانة تحية كاريوكا تأثيرا كبيرا في حياة ابنة شقيقتها الفنانة رجاء الجداوي، فعندما كانت في عمر 3 سنوات، قرر والد الأخيرة الانفصال عن زوجته بسبب اتجاه شقيقتها تحية لمجال الرقص الشرقي والتمثيل.

شعرت كاريوكا بالذنب تجاه شقيقتها وأبنائها، فأخذت رجاء وشقيقها "فاروق" للعيش معها في القاهرة، ورعايتهما، وبالفعل تعلقوا بخالتهم وكانت بمثابة والدتهما الثانية.

لماذا قاطعت تحية كاريوكا الراحلة رجاء الجداوي 6 سنوات؟

كانت الفنانة الاستعراضية الشهيرة صاحبة فضل كبير على ابنة شقيقتها رجاء الجداوي، فبعد حضورها من الإسماعيلية للقاهرة وهي في سن المراهقة تولت رعايتها بتفان وساعدتها كثيراً في بداية مشوارها الفني، ولكنها كانت تعترض على عملها بالفن في البداية بل حاربتها للابتعاد عنه.

وقالت الفنانة الراحلة عن هذه القطيعة إنها لم تغضب من كاريوكا، لأنها على حد قولها كانت تسعى لإبعادها عن المهنة ومتاعبها، بل كانت حريصة أثناء وجودها في منزلها على عدم احتكاكها بأي مخرج أو فنان: "كانت تهيئني لمجال آخر وتسعى لكي أكمل دراستي وبسبب مخالفتي لها وإصراري على العمل بالفن قاطعتني ست سنوات".

لكن الأمور عادت إلى مجاريها بعدها بينهما وبدأت تقتنع بها كممثلة، فأصبحت تشارك في سلسلة عروضها المسرحية التي قدّمتها من خلال شركتها الإنتاجية هي وفايز حلاوة مثل "قهوة التوتة" و"الثعلب فات" ثم روبابكيا" عام 1970.

وروت رجاء الجداوى، تفاصيل القطيعة بينها وبين تحية كاريوكا، وقالت فى لقاء سابق لبرنامج " معكم" على فضائية " سي بي سي"، إنهما تصالحا بعد ست سنوات، مضيفة: " كانت خالتى تحية خضعت لإحدى العمليات وذهبت لزيارتها فى المستشفى وبكينا نحن الاثنان، واتصالحنا وهناك كلمات أول ما اقولها ابكي وهم : "أمى وطنط تحية، وضنايا، ومصر"، مؤكدة أنها لا تستطيع تمالك نفسها أو دموعها فور قول تلك الكلمات موضحة أن الأمور عادت إلى مجاريها بينهما وبدأت خالتها تقتنع بها كممثلة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق